الحمية الغذائية التي جعلت منها الجدة الأجمل والأكثر شباباً في عمر الـ47!

في عمر الـ 47 نجحت جينا ستيورت في منافسة فتيات يصغرنها سناً للوصول الى نهائيات مسابقة ملكة جمال أستراليا للعام 2018. وقد اتّضح أن جمالها، تألّقها ورشاقتها ليست سوى نتيجة الحمية الغذائية التي تتبعها منذ سنوات وأرادت أخيراً مشاركتها مع نساء العالم.

ias

كشفت جينا أنها تبتعد قدر الامكان عن الأطباق الجاهزة ومادة الكافيين، كما أنها تتبع النظام التالي يومياً:

الجدة الأكثر شباباً وجمالاً
  • الفطور: البيض المسلوق
  • الغداء: قطعة من الخبز المحمص مع جبنة قليلة الدسم وشرحات من الأفوكادو
  • العشاء: تختار ما بين الدجاج المشوي، السمك أو الحبش المدخّن، مع سلطة خضراء يتخللها البروكولي والبطاطس الحلوة.

في هذا السياق، تشير الحسناء الى أنها اعتمدت هذا النظام الغذائي طيلة السنوات الماضية وهذا ما سمح لها خسارة حوالي 6 كيلوغرامات من وزنها، فضلاً عن التمارين الرياضية البسيطة التي كانت تقوم بها.

أما بالنسبة لحياتها العملية، فقد شكّلت صدمة كبيرة للعالم عموماً والجمهور الاسترالي تحديداً نظراً لجسمها ووجها اللذان لا يمتّان لعمرها بصلة.

الجدة الأكثر شباباً وجمالاً

واللافت أن جينا التي تحوّلت الى عارضة أزياء بفضل شكلها المميّز، هي أم لثلاثة أولاد (في مرحلة العشرين) وقد أصبحت جدّة مؤخراً مما جعلها الجدة الأكثر جمالاً وشباباً في العالم.

الجدة الأكثر شباباً وجمالاً
جينا وابنتها

اقرئي المزيد: ميغان ماركل تتناول طبق الفطور نفسه كل يوم وهو سر رشاقتها!

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية