الشيخ محمد بن راشد يشهد على تركيب القطعة الأخيرة من "مسبار الأمل" لاستكشاف المريخ

شهد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على تركيب القطعة الأخيرة من "مسبار الأمل" لاستكشاف المريخ مشيراً إلى أن هذا المشروع شاهد على قدرة الشباب الإماراتي، ورسالة للشباب العربي، ومحطة تاريخية في دولة الإمارات. وكان انطلاق هزاع المنصوري إلى الفضاء هو الحدث التاريخي الأبرز في سبتمبر 2019.

ias

وأشار حاكم دبي ونائب رئيس دولة الإمارات أنّ بلاده تنضم لدول عظمى في مجال غزو الفضاء، مشيرا إلى أن "مسبار الأمل" لاستكشاف المريخ سينطلق في يوليو المقبل. وقد كتب على "تويتر" يوم أمس "دولة الإمارات تنضم، اليوم، لدول عظمى في مجال غزو الفضاء والوصول للكوكب الأحمر"، مضيفا: "عيوننا في السماء وأرجلنا على الأرض، وطموحاتنا لا سقف لها".

"قوة الأمل تختصر المسافة بين الأرض والسماء"

جاء ذلك خلال زيارته مع الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مركز محمد بن راشد للفضاء، حيث إطلّعا على القطعة الأخيرة من المسبار، وحضرا عملية تركيبها، حيث تشكل الجزء الخارجي الأخير منه، وتحمل أسماء أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حُكّام الإمارات، وتواقيعهم، وتواقيع أولياء العهود، وشعار الهوية الإعلامية المرئية للدولة المتمثلّ بالخطوط السبعة. كما تحمل عبارة "قوة الأمل تختصر المسافة بين الأرض والسماء". 

وإطلع حاكم دبي من فريق "مسبار الأمل"، في مقر مركز محمد بن راشد للفضاء، على استعداداته لإطلاق المسبار، وتفاصيل المرحلة الأخيرة من التحضيرات التقنية واللوجستية، إضافة إلى إصغائه عن شرح مفصل حول سير العمل، وآلية تجميع واختبار المسبار، واكتمال استعدادات إطلاق المسبار لمساره، في يوليو المقبل.

ودعم الشيخ محمد بن راشد مستمر لإنجازات الشعب الإماراتي، كان أحدثه تكريمه المعلمة شيخة النعيمي ووالدتها

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية