Yasmina

تغيير كبير في شفاه كايلي جينر يستحوذ على اهتمام المتابعين، فهل تخلت عن الفيلر؟

تغيير كبير في شفاه كايلي جينر يستحوذ على اهتمام المتابعين، فهل تخلت عن الفيلر؟

تملك النجمة العالمية كايلي جينر تأثيراً كبيراً على جمهورها ومتابعيها على مواقع التواصل الاجتماعي، فما أن تقوم بخطوة في المجال الجمالي أو غيره، حتى نجد أن خطوتها تلك لاقت انتشاراً عالمياً واسعاً. وبعد أن كانت نجمة "Keep up with the Kardashians"، قد أذهلت الانترنت برشاقتها بعد 10 أيام من الولادة، ها هي اليوم تثير جداً بحجم شفاهها.

ففي مراهقتها، لم تكن كايلي جينر التي تملك ثروة هائلة رغم عدم بلوغها الـ21 من العمر بعد، تثق بحجم شفاهها الطبيعي، وهذا ما دفعها الى حقنها بالبوتوكس. وبالفعل، اشتهرت النجمة الهوليوودية بشفاهها الكبيرة والممتلئة التي ألهمت الكثير من النساء، وهذا ما ساهم بالتالي في رواج موضة الشفايف المنتفخة.

تغيير كبير في شفاه كايلي جينر يستحوذ على اهتمام المتابعين، فهل تخلت عن الفيلر؟

وقد استغلت كايلي جينر حجم شفاهها الكبير للترويج لمستحضراتها الخاصة في المكياج لا سيما ارواج كايلي، إذ اعتقدت المرأة أن بإمكانها الحصول على شفاه كايلي في ما لو طبقت الروج الخاص بها. ولكن الغريب في الامر، أن جمهور كايلي جينر ومتابعيها على مواقع التواصل الاجتماعي لاحظوا أن ثمّة تغييراً كبيراً قد طرأ على حجم الشفاه.

فعلى ما يبدو، تصالحت كايلي جينر مع حجم شفاهها الطبيعي والذي لم يكن يعجبها في المراهقة، فتخلت عن الفيلر وسحبته وحصلت بالتالي على شفاه صغيرة. ولكن ما السبب الذي دفع كايلي جينر الى القيام بتلك الخطوة الجريئة. فهل تحاول تكريس موضة جمالية جديدة، أم فعلت ذلك من أجل ابنتها ستورمي؟

اقرئي المزيد: ستورمي مهددة بالخطف وكايلي جينر تتحرك وتحذف صور ابنتها عن انستقرام!

مواضيع ذات صلة

فتاة ياسمينة تجمع بين فن الرقص وفن الأزياء في جلستنا التصويرية
موضة

فتاة ياسمينة تجمع بين فن الرقص وفن الأزياء في جلستنا التصويرية