تقنية خاطئة لاعتماد الكونسيلر اعتدنا على تطبيقها... توقفي عنها

منذ أن بدأت المرأة تعتمد على الماكياج لتتألّق بإطلالة مشرقة، بدأت تقنيات جديدة تنهمر من سنة لأخرى لتصبّ في خانة الأناقة المثالية. وكما أن الأشياء العلم والموضة في تطوّر مستمر كذلك عالم الماكياج يتجدد من فترة لأخرى فيأتيك بأحدث التّقنيات المبتكرة. وبما يخصّ الكونسيلر الذّي يعدّ أساسياً لتحقيق إطلالة مشرقة لا بدّ أن تكتشفي مع ياسمينة التّقنية الخاطئة التي اعتدنا على اعتمادها به، وتعرّفي على الطّريقة الأصح لكيفية إخفاء الهالات السّوداء من دون ندوبات أو آثار بارزة لتبقي دائماً متألّقة بإطلالة مثالية لا شائبة فيها.

ias

خطوة ماكياج واحدة تنجح إطلالتك في الصّور

الطّريقة القديمة

كانت الطّريقة القديمة تقوم على اختيار الكونسيلر بتركيبة أفتح من لون بشرة ما تحت العيون بدرجتين أو أكثر، ظناً بأن اللّون الفاتح يتفاعل مع لون الجلد الدّاكن ليخفي بقع الإسوداد ويجعلها مشرقة.

لكن في المقابل ومع الوقت أظهرت الدّراسات العكس لاسيما مع اللّواتي يعانين من هالات شديدة الإسوداد، فقد تبيّن أن اللّون الفاتح يتفاعل معها بطريقة خاطئة ليظهر لونها الرّمادي بشكل واضح. والنّتيجة تكون عيون محددة لكنها غير مشرقة، فالكونسيلر الفاتح يفضح أكثر معاناتها مع الهالات.

الطّريقة الصّحيحة

بدلاً من العمل على إخفاء الهالات تطلّعي الى تصحيح مظهرها أوّلاً من خلال اختيار الكونسيلر بلون دافئ يطابق تماماً تدرّج بشرة الوجه كالـ"المشمشي مثلاً ، أو البرتقالي لإخفاء البقع المائلة الى الإزرقاق، والأرجواني لتلك المائلة نحو الإسوداد.

طبّقيه تحت العيون لتوحيد لون البشرة والتّخلّص تماماً من البقع الدّاكنة، وانتقلي بعدها لاعتماد كونسيلر بتركيبة الـ Highlighter الفاتحة لإشراق وتحديد رسمة العيون. ثبّتي هذه الخطوات بالبودرة واحصلي على تغطية مثالية وناجحة.

إقرأي المزيد: تعرفي على سر إطلالة ديالا مكي النضرة خلال أسابيع الموضة!

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية