الأميرة صوفي شبيهة ليدي ديانا التي غيّرتها السنوات وأفقدتها جاذبيتها

تظل أخبار أفراد العائلة المالكة البريطانية محط اهتمام لنا، واليوم نسترجع مسألة الشبه الذي جمع الأميرة صوفي زوجة الأمير إدوارد، أخ تشارلز، التي شبّهها كثيرون بالليدي ديانا منذ ظهورها الأوّل، ولكن السنوات لم تكن في مصلحة الأميرة، وأفقدتها الكثير من جاذبيتها.

ias

خلال تصفّحنا لأحدث صور الأميرة صوفي، نجد أنّ آثار التقدّم في السن ظهرت بوضوح على وجهها، مع التجاعيد والخطوط الدقيقة والبشرة المتعبة، وهي أمورُ أظهرتها أكبر سناً مما هي عليه في الحقيقة، ولعلّ هذا التطور السلبي في إطلالة كنّة الملكة اليزاليث جاء مفاجئاً بعض الشيء، لأنّنا في زمن التعديل والتجميل، والهفوات صارت نادرة.

آثار السنوات على وجه الأميرة صوفي
آثار السنوات على وجه الأميرة صوفي

> يبدو أنّ صوفي لا تحب إجراء أي عملية تجميل او حقن بوتوكس لوجهها

منذ أيّام قليلة، نقلنا صورة ليدي ديانا لو كانت ما تزال حيّة، وتأكدنا من أنّ أميرة القلوب بحسب تقنيات الصورة كانت ستظل محافظة على جاذبيتها، إلا أنّ الأمر ليس هو ذاته مع الأميرة صوفي، خصوصاً أنّها لم تستطع كسب قلوب البريطانيين كما فعلت ديانا من قبلها، رغم محاولاتها تحقيق ذلك.

الأميرة صوفي وزوجها الأمير أندرو
الأميرة صوفي وزوجها الأمير أندرو

اليوم بطبيعة الحال تنصب الأنظار على العروس حديثة العهد ميغان ماركل، التي كان أحدث ظهور لها خلال الاحتفال الرسمي بميلاد الملكة، والتي تعقد المقارنة بقوّة بينها وبين كيت ميدلتون، ومن المتوقع أنّ يتم ذلك في كل ظهور لهما سوياً!

إقرئي المزيد:  هدية فخمة جداً من الملكة اليزابيث للأمير هاري وميغان ماركل بمناسبة زواجهما

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية