نصائح مهمّة لمحاربة علامات التقدّم في السنّ

نصائح سهلة لشد البشرة

لا تخافي من علامات التقدّم في السنّ التي تظهر على بشرة وجهك، كالترهّل والتجاعيد، إنّه لأمر حتميّ! إلاّ أنّك تستطيعين التخفيف منها أو حتى تأجيل ظهورها في عمر مبكر، وذلك بواسطة بعض الخطوات السهلة والمفيدة إذا ما أدخلتها في نظام العناية بالبشرة الخاصّة بك.

ias

 

هل تعلمين فوائد ممارسة الرياضة على بشرة وجهك؟ (أنظري كيف تنقذ التمارين الرياضية  بشرتك)

لا شكّ أنّ تكوين العضلات الناتج عن التمارين الرياضية يساهم بشكل كبير في عملية شدّ البشرة لتظهر نضرة وبصحّة جيّدة.

كما إنّ المساج الذي أنصحك القيام به كلّ يوم قبل خلودك إلى النوم، لأمر مفيد. إذ تساهمين بعملية الفرك الدائري في تنشيط الدورة الدموية وبالتالي تساعدين بشرتك على التنفّس والتمتّع بكمية الأوكسيجين المطلوب.

وهنا، إستعيني بفرشاة خاصّة للبشرة بالشعيرات الناعمة غير المؤذية، وقومي بالمساج بواسطتها مما يساهم أيضًا بتقشيرها ونزع اللجلد الميت عنها.

 

ولا تنسي أهمية التغذية في التألثير على شباب بشرتك، لذا أكثري من تناول الفواكه والخضار واشربي السوائل إذ إنّ عملية ترطيب البشرة لها الدور الأكبر في تنشيط خلايا البشرة وتجديدها، مما يبعد الترهّل ونتائج الجفاف الذي يصيب البشرة.

كما يمكنك الإستعانة بالمكملات الغذائية الغنية الفيتامينات وتحديدًا الفيتامين B و C الحريصين على نضارة البشرة وحيويتها.

 

ولاشكّ أنّ الماسكات الطبيعية والعلاجات العشبية تلعب دورًا في عملية تنشيط الدورة الدموية وزيادة نضارة وجهك. ومن أهم العلاجات الطبيعية لشدّ الوجه بطريقة طبيعية هي النعناع المغلي مع البابونج (تعلّمي خلطة شد البشرة بالليمون).

تساعد هذه الأعشاب على إزالة السموم من البشرة وزيادة مرونة خلايا الجلد. قد يتطلب الأمر تكرارًا لتحقيق النتائج المطلوبة، وأنصحك بتطبيقها بواسطة الفرشاة مما يساعد على تحسين ملمس البشرة ومظهرها.

 

كوني صبورة عزيزتي، لأنّ عملية شدّ بشرة الوجه طبيعيًّا تتطلّب وقتًا للحصول على النتيجة المرجوة، لأنّ عملية تجديد الخلايا وتنشيط الدورة الدموية ليستا بالأمر السهل. لذا انصحك  باتّباع هذا النظام لعناية يومية ودورية لتضمني الحصول على بشرة مشدودة ومؤجّلة للشيخوخة والترهّل.

 

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية