هكذا تضيفين الألياف الى نظامك الغذائي

تناول الألياف

ينصحك أطباء الرجيم بالاعتماد على الألياف رغم النصائح التي تسمعينها من هنا وهناك للاعتماد فقط على البروتيين. لأن الدراسات الاخيرة بيّنت أنه من الصحيح أن تناول البروتين يعطي شعورا بالامتلاء، إلا أن تناول الألياف هو الخيار الأكثر صوابيةً لأنها تتضمن عدداً أقل من السعرات الحرارية. وللتأكد من أن الشخص لا يشعر بالجوع، ويحصل على جميع العناصر الغذائية، فإنه يجب أن يكثر من تناول الفاكهة، والخضار، والحبوب. فكيف تدعمين غذائك بالألياف؟

ias

                           (ما هي حسنات ريجيم الألياف؟)

  • اختاري رقاقات الحبوب للفطور، كرقاقات الذرة، القمح والشوفان. أمّا إذا كنت تحبين تناول الخبز عند الصباح فاختاري خبز القمحة الكاملة أو النخالة.

  • لحصص الفواكه، فضلي الموز، التوت، الفراولة، الكيوي والزبيب.

                            (أي نوع من الفواكه أنت؟)

  • يمكنك من خلال إضافة حصص الفواكه والخضار الى رجيمك الغذائي رفع نسبة الألياف التي تتناولينها فقط في حال تناولتها بقشورها لأنّها مصدر الألياف الأساسي.

  • ضيفي حبوب النخالة المسحوقة الى الخضار المسلوقة، اللحوم، السلطات وأنواع الحساء المحضّرة في المنزل.

  • أكثري من تناول الفاصولياء على أنواعها، فيمكنك مثلاً استبدال اللحوم في بعض الأطباق بالفاصولياء السوداء أو الحمراء.

 

            (اكتشفي أكثر 10 أطعمة مكروهة عالمياً)

 

  • لتناول الألياف بطريقة لذيذة يمكنك إضافة بعض المكسرات غير المقلية كاللوز والجوز وبذور الكتان الى السلطات. 

 

  • لا تترددي باختيار أنواع الباستا والأرز المصنوعة من دقيق القمحة الكاملة ما يعطيها اللون الأسمر الداكن لاغتنائها الواضح بالألياف. 

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية