هل جمال كيندال جنير طبيعي؟ الحقيقة تكشفها الصور

يرتبط إسم كيندال جنير عندما يتم ذكره، تلقائياً بعالم الجمال المكتمل، هذه الشابة التي نشأت في عائلة تُعنى بأحدث صيحات التجميل والموضة، ظهرت ما بين شقيقاتها لتتميز بجمال ساحر لا يمتلكه أحد رغم تألقّهن المستمر. لكن وبالرّغم من الأقوال التي تؤكد تمتّعها بجمال طبيعي، تأتي بعض الصور القديمة لها لتفضح العكس. لذلك، ما رأيك أن تشاهدي مع ياسمينة بعض صورها القديمة وتحكمي بنفسك إن كان هذا القدر من الجمال طبيعي أم لا؟!

ias

قبل تحليل الصور ومشاهدتها لا بدّ من التأكيد على جمال كيندال الساحر مع ومن دون عمليات تجميل، فسبب إكتمال جمالها المشرق لا شك بأنه يعود الى تمتّعها بتكاوين تساعدها على التميّز.

(صور صادمة لديانا كرزون قبل 14 عاماً…وزن زائد وملامح وجه مختلفة تماماً!)

هل جمال كيندال جنير طبيعي؟ الحقيقة تكشفها الصور

هذه الصورة تعود الى كيندال في الـ 13 من عمرها، صحيح أنها تتمتع فعلاً بعيون جميلة ومفعمة بالجاذبية الى أنها في المقابل من صاحبات عظمة الأنف العريضة، ومن المستحيل أن تكون قد اختفت مع تقدم العمر من دون خضوعها لعملية تجميل. وهذا ما تكشفه صورها في عمر الـ 16 حيث ظهرت فجأة بأنف خال من العظمة رغم بقائه على شكله الطّبيعي، ما يجعلها من صاحبات أنجح عمليات تجميل الأنف على الإطلاق.

هل جمال كيندال جنير طبيعي؟ الحقيقة تكشفها الصور

لا تكتفي الصور بكشف عملية تجميل الأنف فحسب، بل ولو تمّ التركيز على التكاوين بشكل دقيق ستلاحظين خضوعها أيضاً لعملية تكبير الشفاه. فالصورة أعلاه تُبرز إبتسامة كيندال بشفاهها الناعمة والمختفية قبل خضوعها لحقن التكبير التي جمّلت إبتسامتها وأبقتها في الوقت عينه طبيعية جداً.

على ما يبدو أن السبب الرّئيسي الذي يدعو الجمهور العالمي الى الظّن بأن جمال كيندال طبيعي جداً، يعود الى خضوعها لعميلات تجميل ناجحة حافظت على سحر إطلالها الطّبيعية!

إقرأي المزيد: شقيقات النجمات العربيات…يفوقهنّ جمالاً وقد ينافسهنّ في الشهرة!

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية