هند دخيل عبود لـ"ياسمينة": هذه هي أفضل حمية غذائية!

الصحة · غريس مورا · 13.03.2017
هند دخيل عبود لياسمينة: هذه هي أفضل حمية غذائية

هدفت "ياسمينة" دائماً الى مساعدتك، يا عزيزتي، في اتباع نظام غذائي صحيّ كامل ومتكامل يؤمن لك حياة صحية طويلة الامد وجسماً رشيقاً وفاعلاً يساعدك في حياتك اليومية.

من هنا، أجرت "ياسمينة" مقابلة شاملة مع اختصاصية التغذية هند دخيل عبود التي زودتك بسلسلة من النصائح المهمة والمفيدة لك وأوضحت الكثير من الالتباسات المتعلقة بموضوع الحميات الغذائية و"الدايت".

اختبري نفسك: لماذا تفشلين في خسارة الوزن الزائد؟

فقد أكدت اختصاصية التغذية هند دخيل عبود أن "الدايت" هو نظام وأسلوب حياة كامل ولا يعني بالضرورة خسارة الوزن بل الهدف منه هو المحافظة على جسم صحيّ وسليم، علماً أن التركيز يكون على وزن الدهن، لافتة الى أنه في حال كان مقياس الخصر 80 سنتم وما فوق فهذا يعني أن المرأة تعاني من وزن دهون زائد ما قد يسبب أمراض كثيرة وخطيرة منها السكري وأمراض القلب المختلفة وغيرها.

وإذ كشفت أهمية اتباع مؤشر كتلة الوزن لمعرفة الهدف من النظام الغذائي المتبع، شددت على أن هذا المؤشر ليس كافياً، مشددة على ضرورة اتباع نظام غذائي كامل متكامل من الفطور والغذاء والعشاء اضافة الى بعض الوجبات الخفيفة خلال النهار (سناك).

ودعت اختصاصية التغذية هند دخيل عبود الى ضرورة تنظيم أوقات الطعام وتقسيم وجبات الاكل شرط أن ترتكز كل وجبة على كل فئات الاكل، من نشويات ودهون غير مشبعة وبروتينيات (سمك أو دجاج) اضافة الى الألبان والاجبان مع دسم قليل أو من دون دسم فضلاً عن البروتينيات من حبوب ونشويات كاملة وكافة أنواع الخضار والفواكه مع استعمال كميات قليلة من الزيت، معتبرة أن الغاء أي فئة من فئات الطعام يعتبر خطأ جسيماً على صعيد الحصول على نظام غذائي صحيّ وسليم.

واعتبرت أنه مع اعتماد طريقة طبيعية في النظام الغذائي وتناول الطعام تنتفي الحاجة الى تناول مكملات غذائية (Supplements)، كاشفة أن التجارب والدراسات أثبتت أن اتباع نظام غذائي صحي وخسارة الدهون الكثيرة من الجسم يساعد الجسم على محاربة الكثير من الامراض.

وكشفت اختصاصية التغذية هند دخيل عبود أن حمية "البحر الابيض المتوسط"، أو ما تعرف بـMediterranean diet، أثبتت فعاليتها، خصوصاً أن الهرمية التي تستند عليها لا ترتكز فقط حيال كيفية الاكل وتناول الطعام بل أيضاً أهمية تناول السوائل وفي طليعتها المياه (ليتر ونصف الى ليترين في النهار) بالتزامن مع شيء من الحركة والرياضة وتناول الأكل ضمن عائلة فضلاً عن أهمية اتقان كيفية الطبخ، فلا يجب استعمال كميات كبيرة من الملح (2.4 غرام سوديوم فقط).

وشددت على ضرورة ممارسة الرياضة، فالسير كل يوم لحوالى 30 دقيقة كفيل لحماية الجسم من أمراض القلب وممارسة التمارين الرياضية لحوالى 45 دقيقة الى ساعة 3 ايام خلال الاسبوع من شأنها أن تساعد المرأة على خسارة الوزن الزائد، لافتة الى أن الجسم في اول يحرق مخزون السكر في الكبد والعضل ثم الطاقة من الدهن الزائد في الجسم وبالتالي إن شعرت المرأة بأن وزنها زاد بعد ممارسة الرياضة فلا يهم الموضوع مجرد رقم خصوصاً أنها كسبت وزناً في العضل وخسرت وزن الدهن وهذا ما يهم. (تعرفي مع ياسمينة على أغرب الرجيمات التي اعتمدتها النجمات)

وأشارت اختصاصية التغذية هند دخيل عبود الى ان هذا ما سيترجم في شكل الجسم وقياس الخصر والارداف، داعية الى عدم قياس الوزن كل يوم بل يكفي مرة واحدة في الاسبوع.

ولفتت الى أن دورها يتعدى العمل كأخصائية تغذية لتدخل دور المعالجة النفسية وتساعد الناس، خصوصاً للذين يتناولون الطعام عند الشعور بالضغط أو التوتر والحزن، مشددة على ضرورة تقسيم الكمية المسموحة لكل امرأة خلال النهار.

هند دخيل عبود

وحذرت اختصاصية التغذية هند دخيل عبود من اختلاط شعور العطش بالجوع داعية الى ضرورة عدم تناول الطعام من صحن كبير او اللهو بل تناول الطعام خلال الوقت المخصص له بعيداً عن عوامل اللهو، منبهة من خطورة الجمع بين وجبات الطعام أو حذف أي وجبة منهم، لافتة الى أنه بطبيعتها، المرأة تميل الى تناول الطعام السكري في حين يحب الرجل الطعام المالح والمدهن.

ونصحت بضرورة البدء بتناول السلطة، خلال تناول الطعام، لأنها تسمح بخفض استهلاك 15% من الكمية التي تتناولينها بالمعتاد، نظراً لكون السلطة مليئة بالالياف التي تمد الجسم بشعور من الشبع والانتفاخ ما ينعكس انخفاضاً في كمية استهلاك الطعام، مشددة على ضرورة عدم الغاء اي فئة من المأكولات، حتى لو كانت من الخبز أو النشويات.

واعتبرت اختصاصية التغذية هند دخيل عبود أن كل حمية غذائية لا ترتكز على كل فئات الاكل تشكل خطورة على الصحة والسلامة العامة، فهناك أنواع من "الدايت" التي تؤذي الكلى وأخرى تزيد من مستوى الكوليسترول في حين أن البعض يسبب سوء تغذية للجسم.

وعن الحميات المتداولة تحت اسم "الديتوكس"، اعتبرت أن جسم الانسان قادر على القيام بعملية "الديتوكس" لنفسه، خصوصاً عند تناول الطعام بالشكل المناسب وتجنب المأكولات المصنعة والوجبات السريعة، لافتة الى ان كل شيء آخر، من خلطات وغيرها، تعرف باسم "الديتوكس" هي مجرد دعاية اعلامية.

اقرئي المزيد: ماذا تقول اخصائية التغذية هند دخيل عبود عن الغش في الرجيم؟

إقرئي أيضاً

مواضيع

  • خلطات
  • خلطات للوجه
  • مشاكل البشرة
  • ماكياج العيون
  • علاقات
  • شنط وأحذية
  • الشخصية
  • أخبار موضة
  • ماكياج الشفاه
  • ماكياج الوجه
  • فساتين أعراس
  • العروس
  • أخبار تجميل
  • أخبار ماكياج
  • أخبار الصحة
  • أخبار أعراس
  • مشاكل صحة
  • ترند اونلاين
  • دروس مكياج
  • فساتين
  • نيوز
  • نصائح موضة
  • صيحات المكياج
  • سوشيل ترند
  • دروس تجميل
  • جميع المواضيع
  • yasminapedia