نايكي وياسمينة يتعاونان في حث المرأة العربيّة على ممارسة الرياضة!

نبتعد بضعة أسابيع منذ خبر انطلاق تطبيق Nike+ Training Club باللّغة العربية مع حلول العام الجديد، ونذكرك بمشاركة ياسمينة الحصريّة خلال جلسات التصوير التي شملت تغطية ممتعة حول ثلاث رياضيات عربيات، حددن أهدافاً مهمة مع حلول العام الجديد، وها هنّ يعملن بكل جهد للوصول إلى ارتفاعات جديدة!

ias

تعرّفنا على تطبيق Nike+ Training Club باللّغة العربية من نايكي، فهو بمثابة المدرب الشّخصي الذي يتيح لك التدريب في أي وقت وأي مكان، وخلال جلسات التصوير، حظيت بالتعرّف على كل من آمنة الحداد، رافعة الأثقال الإماراتية التي اختارت أوهايو مقراً لها لتكثف تمارينها في رياضة رفع الأثقال لتتأهّل للأولمبياد (اكتشفي تفاصيل يوم من حياتها في أوهايو بالفيديو)، وفاطمة النبهاني، لاعبة التنس الأرضي العمانيّة التي تتمرن للوصول إلى الأولمبياد العالمي، وراحة محّرق، المرأة السعوديّة الأولى التي وصلت قمة إفرست، وحقّقت نجاحات هائلة وها هي لا تزال تطمح إلى تحقيق المزيد.

من خلال جلسات التصوير العديدة، حظيت ياسمينة بلحظات مميزة مع كل من آمنة وفاطمة وراحة،إذ كل واحدة تحمل معها ملف خبرات ملهمة ورائعة، ونسلّط الضوء على البعض من الحوارات الممتعة والملهمة.

التقينا بفاطمة الساعة الرابعة صباحاً في ملعب التنس في فندق الوالدورف أستوريا، حيث وصلت من السفر من أجل جلسة تصوير مع نايكي، وسألناها عن برنامجها المعتاد واليومي، وكانت إجابتها:

"إنني أمضي معظم أوقاتي بالتدريب، أتدرب حوالى ثماني ساعات يومياً، أما أوقات الفراغ فأمضيها مع عائلتي، وهو أمر مهم لي لأنني دائمة السفر. أحب الشواطىء وأحب ممارسة التمارين الرياضية مثل كرة الطائرة والركض واصطياد السمك! ولهذه الأسباب أحب تطبيق Nike+ Training Club لأنه يمكّنني من ممارسة الرياضة في مختلف الأماكن والأوقات…"

فما يفرّقها عن فتاة عادية هو الدافع الذي يحثّها على ممارسة التمارين الرياضية، يومياً ولساعات طويلة، وهنا يظهر إبداع الشخصية المثابرة تجاه أحلامها التي مكّنتها من الوصول إلى مرتبة 375 عالمياً وبجيبها ستة Singles & Doubles التي حققتها عبر السنين. ها هي الآن تمثّل القدوة العليا للنساء في العالم العربي والخليج تحديداً، فعندما بدأت ممارسة رياضة التنس الأرضي، لم يكن متاحاً لها الكثير الفرص التي قد تساعدها في التمارين، إلاّ أن عائلتها ووالدتها بالذات حرصا على دعمها وعلى تقديم كل ما تحتاج إليه لتحسّن من أدائها الرياضي، فلوالدتها دور أساسي في تكوين مهارات فاطمة في لعبة التنس الأرضي وتصقيلها !

هل تخيلتِ يوماً أنك قد تحققين النجاحات الهائلة التي أنجزتها لغاية اليوم؟

عندما بدأت مسيرتي الرياضية لم أكن أعرف إلى أي مدى بإمكاني الوصول، ولكن عائلتي حرصت على تقديم الدعم المطلوب حتى أستطيع الوصول إلى كل ما حلمت به! مهما كانت الظروف أو التسهيلات أو حتى الصعوبات، يجب الاّ يكون هناك أي أعذار لتحقيق الأهداف! 

وبالنسبة للرياضة، فما تأثيرها عليك؟

الرياضة هي شيء مهم جداً في حياتي، لا أستطيع أن أتخيّل نفسي أبداً من دونها، إنها تعطيني القوة وهي الهدف الذي يحثّني على الاستمرار في الحياة. رياضة التنس تساعدني على التركيز وأستمد من هذه الرياضة الراحة والإطمئنان. 

> "عندما بدأت ممارسة رياضة التنس لم يكن لدي أدنى فكرة عن الإنجازات التي باستطاعتي أن أحقّقها! وها أنا أتدرّب للوصول إلى مبارايات التأهل لأولمبياد عام 2016 في ريو" – فاطمة النبهاني

أما راحة المحرّق، فهي تعتبر حياتها خارجة عن النمط الروتيني، فالأمر الروتيني الوحيد بالنسبة إليها هو ممارسة الرياضة على شكل يومي، مهما تعدّدت واختلفت النشاطات. تمضي أوقاتها ما بين الدراسة والكتابة والتصميم، والرياضة عنصر مهم جداً من حياتها اليوميّة. تحب المغامرات بمختلف أنواعها ومن هنا انطلقت بمسيرة تسلّق جبال العالم، هي المرأة السعودية الأولى التي وصلت قمة إفرست، وغيرها مجموعة واسعة من أعلى قمم العالم!

عودة إلى راحة محرّق فتاة في الخامسة من عمرها، هل تخيلتِ نفسك يوماً أن تحققي كل هذه الانجازات؟

بصراحة طالما أحسست أن حياتي ستكون ممّيزة ومختلفة نوعاً ما. لم أكن أعرف أن شغفي سيميل تجاه تسلّق الجبال، ولكنني عرفت دائماً أني سأعيش حياة غير عادية! لطالما كان لدي فضول تجاه مختلف التجارب في الحياة، وإنني دائماً أؤمن أن بإمكاني تحقيق كل ما أعتزم عليه، والشكر لأهلي وعائلتي في تربيتي على هذا النحو! فنعم منذ الصغر عرفت أنني سأحقق شيئاً مميزاً ذات يوم!

تصوير: معز عاشور

> "قال لي يوماً أحد أن لدي صوتاً، علي أن استخدامه. كل امرأة لديها صوت خاص بها، لديها أراؤها وأفكارها، فاستخدمي صوتك لتحقّقي أهدافك وطموحاتك!"- راحة محرّق 

ما هي أكبر الصعوبات التي واجهتها في حياتك، وكيف تعاملتِ معها للتغلب عليها؟

أكبر تحدٍ لدي كان أنني نشأت في وسط مجتمع ينظر إلى المرأة بطريقة مختلفة عن الرجل. أنا أحب وطني وبلدي وعائلتي، ولطالما وجدت الدعم الدائم، ولكنني واجهت الكثير من الصعوبات لأن طباعي كامرأة هي ليست كتلك التي يتوقعها المجتمع منك، ومواجهة الموضوع كان أمراً صعباً بعض الشيء ولكنني ثابرت وحاولت وحاربت مرة تلو الأخرى إلى أن استطعت أن أحقق كل ما أردت تحقيقه!

غير ذلك، حصلت على الدعم الدائم والمطلوب من عائلتي وأهلي، وكنت أبرهن لهم مدى حبي وشغفي للأمور التي أقوم بها وهذه من الأسباب التي جعلتهم يثقون بي وبقدراتي تجاه مختلف المشاريع والتحدّيات التي اخترت أن أقوم بها! 

أما بعد، فالسؤال الأهم كان عن نصيحتهما للنساء العربيات، والإجابة كانت:
فاطمة: نصيحتي لكل امرأة عربية هي أن تثابر وتمضي تجاه أهدافها، وعلى كل امرأة عربية أن تعرف أن لا شيء مستحيلاً! مهما كانت الأهداف عليها أن تعمل تجاه تحقيق كل ما تحلم به، وها أنا أطمح الوصول إلى ألعاب الأولمبياد في ريو! إنها مسيرة طويلة وستطلب الكثير من التدريب والالتزام، ولكنني سأبذل كل ما بوسعي، ولنايكي فضل كبير في مسيرتي الرياضية أيضاً، لأنني دائماً أجد الدعم المطلوب الذي أحتاجه!"

راحة: قال لي يوماً أحد أن لدي صوتاً، علي أن استخدمه. كل امرأة لديها صوت خاص بها، لديها أراؤها وأفكارها، علينا أن نكون أذكياء في استخدام أصواتنا وأفكارنا لتحقيق أهدافنا. أنا امرأة سعودية، واستطعت أن أقنع أهلي ووالدي أن يدعني أتسلّق الجبال بعد الكثير من المحاولات! أثبتي نفسك لكل من حولك من خلال العمل الجاد والشغف تجاه الأمور التي تريدينها، إننا أقوى بكثير مما نعتقد، وبإمكان كل واحدة منا أن تحقق كل ما تريد تحقيقه! 

مهما اختلفت الشخصيات والهوايات، يجمع بين هذه الفتيات حب عميق لتحقيق الأهداف، والطموحات العالية. أما تطبيق Nike+Training Club فهو يساعدهنّ على تحقيق المستحيل من ناحية اللياقة البدنية! اكتشفي معنا نبذات من وراء الكواليس لكل من الجلسات الثلاث، اثنتان في دبي والثالثة في أوهايو في أمريكا حيث كانت ياسمينة موجودة حصرياً! ونقلت لك يوماً من أيام آمنة الحداد في أوهايو.

إقرأي المزيد:

الرياضية الإماراتيّة في لقاء حصري مع نايكي وياسمينة

نايكي تحث النساء العربيات تجاه تحقيق الأهداف!

للمزيد من المعلومات عن تطبيق Nike+ Training Club باللغة العربية، قومي بزيارة الرابط أدناه:

موقع تطبيع نايكي باللغة العربية

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية