أسباب الجوع في الليل، آثاره وطرق كبته مع اختصاصيّة التغذية بينيلا معوّض

نخبرك اليوم عن أسباب الجوع في الليل وطرق كبته وكذلك آثاره الصحيّة، إذ يجب عليكِ أن تعالجي هذه المشكلة قبل تفاقمها، كونها من أبرز المسببات لقلق النوم عند النساء.

ias

ياسمينة استشارت اختصاصيّة التغذية بينيلا معوّض، التي تحدّثت بالتفصيل عن الأسباب الأساسيّة للشعور بالرغبة بتناول الطعام في ساعات الليل، وعن تداعيات هذا الأمر على الصحّة، وعن الطرق الصحيّة للتغلّب على ذلك.

العوامل المسبّبة للجوع في الليل

أشارت اختصاصيّة التغذية بينيلا معوّض، إلى أنّ الشعور بالجوع في الليل يرتبط بأسباب مختلفة، أبرزها التعرّض للكثير من الضغوطات في اليوم، نتيجة العمل أو بذل مجهود جسديّ وفكريّ إضافيّ، وينتج عن ذلك ما يُعرَف بالـ Stress Eating.

ففي هذه الحالة، قد يكون الشعور بالرغبة بتناول الطعام في الليل، هو طريقة للارتياح والتخلّص من الضغط النفسيّ، علمًا أنّ من يلجأ إلى ذلك، قد لا يكون جائعًا ولكن يجد الراحة في تناول الطعام.

الأمر نفسه ينطبق على ما يُشار إليه طبيًّا بالـ Emotional Eating، والذي يسبّب الجوع في الليل لمن يمرّ بمشاكل نفسيّة وعاطفيّة، ينتج عنها، وفي ساعات الليل خاصّة، شعور بالجوع.

كذلك، شرحت بينيلا معوّض أنّ السبب وراء ذلك، قد يكون أيضًا باتّخاذ الشخص قرارًا بأنّه يريد أن يلتزم اليوم على سبيل المثال باتّباع ديات قاسٍ، وينجح طوال النهار بتناول كميات قليلة جدًا من الطعام، فيشعر في الليل بالجوع، لأنّ الجسم لم يحصل على العناصر الغذائيّة اللازمة، مشيرة إلى أنّ “تناول كميات قليلة في اليوم بطريقة غير مدروسة، قد يؤدّي إلى تناول نسبة أكبر من الأطعمة في الليل”.

ومن الأسباب الصحية المؤديّة للشعور بالجوع في الليل، التغيّرات الهرمونيّة وحلول موعد الدورة الشهريّة لدى الإناث، إذ تزداد شهيّتها بنسبة غير معتادة.

وتتابع :”للأسف، كثر يعتقدون أن تفادي تناول الطعام في المساء، يساعد على خسارة الوزن في وقت أسرع، ومنهم يظنّون أن ذلك ممكنًا حتى ولو تناولوا ما يشاؤوون خلال النهار. ولكن هذا الأمر غير صحيح، فالجسم هو أشبه بصندوق، وكلّ ما نضعه بداخله سواء في الصباح أو النهار أو المساء، هو عبارة عن سعرات حراريّة، بغضّ النظر عن الوقت، وهنا الأهم، أن نحتسب ما نتناوله خلال النهار، مع ضرورة الحرص على أن يكون تناول الوجبة الأخيرة، قبل ساعتين من النوم كي تتمّ عملية الهضم بنجاح، وخصوصًا بالنسبة لمن لا يمارسون الرياضة.”

طرق كبت الجوع في الليل

تؤكّد بينيلا معوّض أنّ تفادي هذه المشكلة، يكون بعدم محاولة الشعور بالجوع لوقت طويل في النهار، أي لا يجب أن نتجنّب تناول الطعام تمامًا بين وجبتي الغداء والعشاء، لأنّ هذا الأمر، يتسبّب بالشعور بالجوع أكثر في المساء، وبالتالي تناول كميات أكبر من المعتاد.

لذا، من المهم التركيز على تناول الوحبات الخفيفة بين الوجبات الرئيسة، وخصوصًا في فترة بعد الظهيرة. وتتنوّع الوجبات الخفيفة بين الكثير من الخيارات الصحيّة المختلفة عن الفاكهة المهمّة جدًّا، وفقًا لبينيلا معوّض، ومنها الفشار، الجزر، الترمس، الرقائق المملّحة، قطعة كيك معدّة منزليًّا بطريقة صحيّة، وغيرها…

وتشدّد على ضرورة عدم استبدال وجبة العشاء بالفاكهة، إذ بهذه الطريقة، سنتناول كميّة أكبر من الفاكهة وهذا أمر غير صحيّ. لذا، يجب الالتزام بتناول وجبة عشاء صحيّة، وبعدها في حال الشعور بالجوع، يمكن كبته بنسبة بسيطة من وجبة خفيفة صحيّة.

كذلك، تؤكّد على ضرورة عدم حرمان النفس من تناول الخيارات المفضّلة ضمن اتّباع أحد أنواع الحميات لخسارة الوزن بطريقة قاسية، مثل الأطعمة السريعة والشوكولا، لأنّ الجسم بذلك سيطلبها يومًا ما، ما يؤدّي إلى تناولها بشراهة، وقد يكون ذلك في الليل. ولذا، يمكن تناولها بطريقة متوازنة، من خلال السيطرة على النفس، وتناول الـ Cheat Meal مرّة واحدة في الأسبوع، وفي وقت يكون من خيارك.

ختامًا، لا بدّ من استشارة اختصاصيّي التغذية لاتّباع أي دايت، تفاديًا للوقوع في مشكلة تناول الطعام في الليل، أو اكتساب الوزن أو غيجاد صعوبة بخسارته، لأنّهم يساعدونك على القيام بذلك بطريقة صحيّة. فاتّباع نظام غذائيّ صحيّ هو من أهمّ الخطوات لعلاج أرق النوم.

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية