أمراض القلب... سبب الوفاة الاول لدى المرأة

الصحة · غريس مورا · 05.10.2017
أمراض القلب سبب الوفاة الاول لدى المرأة

قد لا تعرفين ذلك يا عزيزتي، إلا أن السبب الاول في وفاة المرأة عالمياً ناجم عن امراض القلب، وبالتالي من الخطأ الاستهتار بهذه الامراض الخطيرة جداً والتي قد تكون تهدد حياتك من دون أن تدركي ذلك.

من هنا، أتى دور مركز "يدنا" الذي يهدف الى خدمة النساء، من كل الفئات والطبقات الاجتماعية على السواء، وتأمين الحماية والوقاية اللازمة لهن ضد أمراض القلب، من خلال سلسلة من حملات التوعية وتأمين كل أنواع الفحوصات والطبابة اللازمة.

وفي هذا السياق، أجرت "ياسمينة" مقابلة شاملة مع إحدى الطبيبات المشرفات على المركز والتي بدورها تقدم أفضل ما لديها بغية مساعدة النساء على مكافحة أمراض القلب الشائعة.

وفي ما يلي نص المقابلة:

• ما هي أكثر الامراض الشائعة لدى المرأة؟

من المعروف أن الامراض الاكثر شيوعاً لدى المرأة هي تلك المتعلقة بشرايين القلب والامراض السرطانية وبشكل خاص سرطان الثدي.

وعلى عكس ما هو سائد، فإن مشكلة شرايين القلب التي قد تؤدي الى أزمة قلبية تشكل سبب الوفاة الاول لدى المرأة وليس مرض سرطان الثدي.

ينصح المرأة بضرورة تفادي التدخين الذي يؤثر بشكل مباشر على الشرايين

• ما هي الوسائل التي يمكن أن تساعد المرأة على تجنب التعرض للازمة القلبية؟

يمكن للمرأة ان تتجنب تعرضها لأي أزمة قلبية من خلال تفادي مسببات بعض الامراض التي تؤثر على كل الشرايين وليس فقط شرايين القلب، كأمراض الضغط والسكري والكولسترول في الدم. وبالتالي عليها متابعة الامر مع الاخصائيين.

كما ينصح المرأة بضرورة تفادي التدخين الذي يؤثر بشكل مباشر على الشرايين.

علماً أن هناك أمور ومسببات لا يمكن للمرأة التحكم بها، كعامل الوراثة مثلاً، لكنه يمكنها دائماً متابعة ملفها الصحي مع الطبيب المختص، خصوصا إن كانت تعلم أن بوجود مشكلة شرايين القلب في تاريخ العائلة، إذ أنها ترزح تحت خطر أكبر من غيرها.

الى ذلك، هناك وسائل طبية يمكن اللجوء اليها، غير دخول المستشفى لاجراء الفحوصات الازمة، كالخضوع لفحص تحديد نسبة الكالسيوم في الشريان التاجي الموجود في جمعية "يدنا".

• أليس هناك أي إنذارات مسبقة تلفت النظر إلى احتمال حصول ذبحة قلبية قبل حدوثها؟ وهل يعتبر عدم انتظام دقات القلب الذي يعانيه البعض مؤشراً؟

إن الانذارات المسبقة التي تلفت النظر لناحية احتمال حصول ذبحة قلبية قبل حدوثها هي العوارض المتعارف عليها عند اي شخص، كألم أو ثقل في الصدر، اضافة الى حصول حال من ضيق في النفس بشكل مفاجئ من دون اي مجهود، علماً أن المرأة لا تعتبر نفسها معنية بهذه العوارض لاعتقادها ان هذه الاخيرة محصورة عند الرجل فقط.

الى ذلك، هناك عوارض مغايرة أخرى، كألم في الفك أو الرقبة وحتى الكتف، وبالتالي يتوجب على المرأة عدم اهمال هذه الاوجاع واستشارة طبيبها المختص على الفور.

وعن مشكلة عدم انتظام دقات القلب، فإن كثراً يخافون من هذه المشكلة التي يمكن أن تكون احدى المؤشرات لحصول أزمة قلبية، ولكنها ليست الاكثر شيوعاً. فعدم انتظام دقات القلب دليل على مشكلة في كهرباء الجسم وكهرباء القلب وليس الشرايين وبالتالي يجب استشارة الطبيب المختص.

التوتر أو الضغط النفسي لا يعتبر مسبباً مباشراً لحصول أزمة قلبية

• الى أي مدى يعتبر التوتر والضغط والاجهاد من العوامل التي تعرض حياة المرأة للخطر، خصوصا على صعيد الامراض القلبية؟

على عكاس ما عو شائع، فإن التوتر أو الضغط النفسي لا يعتبر مسبباً مباشراً لحصول أزمة قلبية، إلا أنه يرفع دقات القلب ما يؤدي الى حصول نوع من التعب في عضلة القلب.

• ما هو العمر الانسب للمرأة الذي ينصح فيه زيارة طبيب القلب؟

ننصح أي امرأة تبلغ الـ45 عاماً وما فوق بضرورة زيارة طبيب القلب، ففي هذه السن تكون قد وصلت الى مرحلة توقف الدورة الشهرية، ما يعني انخفاض نسبة الاوستروجين في جسمها المسؤول عن حماية الجسم من مشاكل القلب ما يجعلها عرضة بشكل أكبر للتعرض لازمة قلبية.

• ما هي النصائح التي يمكن اسداؤها للمرأة بغية تحصين صحتها ضد الامراض القلبية؟

هناك أمور وعادات عملية يومية يمكن لأي امرأة القيام بها في المنزل، من خلال اتباع نظام غذائي صحي بعيد عن الملح والحلويات والدهون ويحتوي على الزيوت المفيدة للجسم كتلك الموجودة في السمك مثلاً، مع ضرورة ممارسة المرأة للتمارين الرياضية بشكل دائم ومنتظم.

كما من الضروري على المرأة الاقلاع عن التدخين، على الرغم من كونها عادة شائعة في عالمنا العربي، إلا أنها تؤثر سلبا، وبشكل مباشر، على الشرايين ما يعرض حياة المرأة للخطر.

الى ذلك، ينصح المرأة بضرورة متابعة حالتها الصحية من خلال زيارة اختصاصيين أو طبيب العائلة والتأكد من حال ضغطها ومستوى السكري والكولسترول في الدم لديها.

علماً أن مركز "يدنا"، الذي هو مركز للوقاية من أمراض القلب لدى المرأة، يدعو أي امرأة بلغت الـ45 عاماً وما فوق الى زيارته بغية الخضوع لفحوصات عامة من شأنها متابعة حالتها وقائياً.

مركز "يدنا" يدعو أي امرأة بلغت الـ45 عاماً وما فوق الى زيارته بغية الخضوع لفحوصات عامة

يذكر أن "يدنا" هي مؤسسة تحتضن هموم المرأة اللبنانية والعربية، ومشاكلها، وقضاياها الاجتماعية والصحية والحياتية، عبر مشاريع عملية لتشخيص الحاجات وتقديم الدعم اللازم. وتحاول الجمعية خفض وفيات النساء الناتجة عن أمراض القلب من خلال توفير خدمات الفحص والتوجيه والدعم الضرورية بأقل كلفة ممكنة.

اشارة الى ان مركز صحة قلب المرأة يوفر الخدمات التالية: الفحص والتوعية والتثقيف والمناصرة والأبحاث.

وفي حال رغبت يا عزيزتي بزيارة المركز في بعبدا، اتصلي على الرقم التالي 923229 05

اقرئي المزيد: "يدنا".. كافحي أمراض القلب بالأكل الصحّي والحمية الغذائية!

إقرئي أيضاً

مواضيع

  • خلطات
  • خلطات للوجه
  • مشاكل البشرة
  • ماكياج العيون
  • علاقات
  • شنط وأحذية
  • الشخصية
  • أخبار موضة
  • ماكياج الشفاه
  • ماكياج الوجه
  • فساتين أعراس
  • العروس
  • أخبار تجميل
  • أخبار ماكياج
  • أخبار الصحة
  • أخبار أعراس
  • مشاكل صحة
  • ترند اونلاين
  • دروس مكياج
  • فساتين
  • نيوز
  • نصائح موضة
  • صيحات المكياج
  • سوشيل ترند
  • دروس تجميل
  • جميع المواضيع
  • yasminapedia