تقنية رفع الثدي الثورية على طريقة مصاصي الدماء

هل تتذكرين العملية المخيفة التي أقدمت عليها كيم كارداشيان لتعيد النضارة إلى بشرتها؟ حيث ظهرت بوجه مضرّج بالدماء وهي تبكي وجعاً؟

ias

هذه التقنية الثورية في عالم التجميل هي الأولى من نوعها لتحسين خلايا البشرة وإعادة شبابها بعيداً من العمليات والحقن المؤذية لخلايا البشرة، وقد طوّرها الدكتور شارلز رونلز الملقّب بمصاص الدماء كونه يعتمد على إستخراج الدم من المريض وتجزئته ثم إضافة صفائح بلازما جديدة عليه وحقنه مجدداً في الوجه.

ولكن هذه العملية ليست الوحيدة في رصيد هذا الدكتور المبدع، إذ إنه وجد طريقة جديدة لرفع الثدي وشدّه كي يعود إلى حالته السابقة قبل الترّهل، من خلال التقنية نفسها!

العملية لا تحتاج إلى أكثر من 15 دقيقة وتكلفتها أقل من عملية تكبير أو شدّ الثدي التجميلية، وتتطلّب فقط إزالة الدم من منطقة الصدر وتجزئة خلاياه القديمة لتجديدها عبر إضافة البلازما أو مصل الدم المسؤول عن تنشيط خلايا البشرة للمحافظة على شبابها.

فهل أنتِ مستعدة لتجربة تقنية رفع الثدي على طريقة مصاصي الدماء؟ إنها سهلة ومفعولها سحري، إذ إن نتائجها تبدأ بالظهور بعد 3 أشهر ستلاحظين خلالها أن الخطوط البيضاء وتشقّقات الجلد قد إختفت عن الصدر وأصبح مشدوداً أكثر من قبل!

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية