خطوات يومية كانت تقوم بها ليدي ديانا للمحافظة على جمال بشرتها

ما تزال أخبار ليدي ديانا تأسرنا، فيبدو أنّ أميرة القلوب خالدة رغم سنوات الرحيل التي قاربت العشرين. وما يزال جمالها محط الاهتمام، من هنا وخلال بحثنا عن أسراره، عرفنا الخطوات التي كانت تقوم بها بصورة يومية، والتي من الطبيعي أن تنعكس إيجابياً على صحّة بشرتها ونضارتها، فإطلّعي معنا على الأبرز فيها!

ias

  • كانت ليدي ديانا تمتلك بشرة مثالية تميزّت بحيوية ونضارة لافتتين، وعند البحث عن كواليس هذه البشرة، عرفنا أنّ ديانا لم تكن تساوم مطلقاً على صحّتها، وكانت تحرص على إزالة أي ماكياج عنها قبل الخلود إلى الفراش، حيث كانت تعتبر أنّ هذه الخطوة في روتين العناية بالبشرة.
  • في البرنامج التي كانت تتبعه للعناية ببشرتها، حرصت ديانا على تراتبية الخطوات، فلم تكن تقوم بخطوة قبل الأخرى، وكانت الخطوات كالتالي: المنظّف، التونر، المرطّب، وكريم الوقاية من أشعّة الشمس.
  • لأنّها كانت تؤمن أنّ الجمال أساسه الصحّة، كان الحصول على قسط وافر من النوم هو في أوّل حساباتها، خصوصاً مع ساعات لا تقل عن الثمانية أو التسعة. ففي ساعات النوم تقضي على كل الضغوطات التي تعيشها، وتمنح بشرتها فرصة للتنفس من جديد.
  • حاولت قدر الإمكان الابتعاد عن المشروبات الروحيّة والتدخين وكل العادات اليومية التي من شأنها أن تضّر بشرتها، وتؤثّر سلباً عليها.

إقرئي المزيد: أوّل عطر غالي الثمن استعملته ليدي ديانا بعدما صارت أميرة!

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية