وجهات سياحيّة ستختفي قريبًا رغم جمالها

البندقية هي من وجهات سياحية للسفر ستختفي قريبًا

نخبرك اليوم عن وجهات سياحية ستختفي قريبًا، ومنها لن يعد له وجود على سطح الأرض بعد حوالي 13 عامًا، ما يستدعي ضرورة الإسراع في زيارتها إذا كنت تحبين ما تحويه من مناظر طبيعية ومعالم، وإذا لم تملكي الميزانية لذلك، قد تفيدك الطرق لتوفير المال خلال السفر.

ias

عالمنا مليء بأماكن سياحيّة فريدة لن يتردّد أحد باختبار استكشافها إذا كانت إمكانياته متاحة لذلك، ولكن من المؤسف أنّ البعض منه سيزول تمامًا عن سطح الأرض، بفعل التغيّرات المناخيّة غالبًا.

المالديف

خبر محزن جدًا أن ندرك أن جزر المالديف، التي تعدّ من أروع الوجهات الرومانسية لشهر العسل، ستختفي تمامًا عن سطح الأرض، ومن المقدّر أن يبدأ ذلك بالحدوث في العام 2035، حيث ستغمر المياه الجزر تدريجيًا، لتختفي كلّها بعد ذلك بسنوات.

وجهات سياحية للسفر
مصدر الصورة: موقع Freepik

فالمالديف ستكون أو دولة تغرق بسبب الاحتباس الحراريّ، فإنّها الوحيدة في العالم التي ترتفع عن البحر بمستوى 1.4 متر فقط، وهذا يعني أنّها ستغرق بفعل ذوبان الثليج في القطبين، خلال 20 عامًا.

البحر الميت

البحر الميت الذي يقع في الأردن، والشهير بالعلاجات الكثيرة التي يستفيد منها الإنسان منذ سنوات، سيجفّ تمامًا، ولن يصبح له أي وجود بعد ما يقارب الـ 35 عامًا. فقد جفّ أكثر من ثلثه خلال الـ 40 عامًا الأخيرة، والدراسات تؤكّد أن جفافه مستمرّ ليغدو أرضًا جافّة وقاحلة.

سورالصين العظيم

إذا كنتِ ممّن يهتممن باستكشاف حضارات العالم القديمة، فأنتِ بالطبع تخطّطين لزيارة سور الصين العظيم الذي ما زال صامدًا منذ أكثر من 2000 عام. لكن بعد ما يقارب الـ 20 عامًا، ستخسرين هذه الفرصة، لأنّه ينهار رويدًا، بسبب التلوّث والإفراط في الزراعة، فحريّ بك أن تخطّطي لرحلة إلى هناك في أسرع وقت.

بنغلادش

تشتهر هذه الدولة بمناظرها الطبيعيّة الفريدة والخلابة التي توفّرها سهولها الخضراء والأنهر. وبما أنّّها تقع على علوّ منخفض من الماء، سيغرق حوالي 50% منها في السنوات الـ 40 مقبلة، لتختفي مع ذلك معظم معالمها الجميلة.

مدغشقر

في العام 2045، قد تختفي جمهورية مدغشقر عن الخارطة، وذلك بسبب الحرائق المستمرة فيها وإزالة غاباتها على نطاق واسع. هذه الوجهة التي تحوي أنواعًا كثيرة من النباتات والطيور، ستزول، ولن تتذكّرها الأجيال المقبلة إلا من خلال الصور والفيديوهات والأفلام.

البندقية

إنّها من الوجهات التي تحوي أجمل المنتجعات والفنادق للعطل، ولكن للأسف، إنّ المياه تغمرها ببطء وقنواتها تغرق، وهذا يعني أن في غضون سنوات، لن تتاح لكِ الفرصة لتجربة استكشافها بقوارب الـ Gondola، ولا اختبار تجربة تمضية العطلات وتناول العشاء في الفنادق والمطاعم العائمة فوق مياهها.

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية