أسباب تأخر الدورة الشهرية وعدم انتظامها

نخبرك اليوم عن اسباب تاخر الدورة الشهرية وعدم انتظامها، لتعالجي هذه المشكلة تفاديًا لتعريض صحتك لخطر الإصابة بأمراض قد تكون حقًا خطيرة، ولذا نذكرك بضرورة زيارة الطبيب المختص إذا لاحظت أي أمر غير اعتيادي. وبالمناسبة، اطلعي على وصفات وطرق لتخفيف ألم الدورة الشرية.

ias

قد يكون الأمر اعتياديًا إذا عانيت من عدم انتظام الدورة الشهرية لمدة قصيرة، ولكن تأكدي من أن عليك اتباع علاج معيّن في حال اختبرت ذلك لوقت أطول، والتي يصفها لك الطبيب وفقًا للأسباب التي تؤدي إلى عدم انتظام دورتك الشهرية، وفي ما يلي أبرزها.

التوتر

ابتعدي عن التوتر لاعادة الانتظام الى الدورة الشهرية
التوتر يتسبب بتوقف الدورة الشهرية

التوتر هو من أبرز العوامل المسببة لعدم انتظام الدورة الشهرية، ذلك لأن في هذه الحالة يفرز جسمك هرمون الكورتيزول الذي تؤثر نسبته الكبيرة على هرموني الإستروجين والبروجستيرون اللذين ينتجهما جسمك، ما يؤدي إلى عدم انتظام الدورة الشهرية، أي تأخرها أو حدوثها أبكر من المتوقع أو حتى انقطاعها.

خلل في الهرمونات

الخلل في الهرمونات هو من ابرز اسباب توقف الدورة الشهرية او اتاخرها
زوري الطبيب لمعالجة الخلل في الهرمونات

ستعانين بالطبع من عدم انتظام الدورة الشهرية إذا كان جسمك يواجه خللًا في الهرمونات، وهذه الحالة لا يمكن حلّها إلا بمساعدة طبيب مختص، يصف لك العلاج الأنسب وفقًا لفحوصات يقوم بها، وينصحك أيضًا باتباع لايف ستايل معين، يشمل مثلًا تناول أطعمة معينة.

التغير في الوزن

مع تغير وزنك قد تعانين من عدم انتظام الدورة الشهرية
توقعي ان تشهدي تغيرا في اوقات الدورة الشهرية مع تغير وزنك

التغير المفاجىء في وزنك من الممكن أن يتسبب بعدم انتظام دورتك الشهرية، سواء كسبت الوزن أو خسرته، وفي هذه الحالة، ستتمكّنين من حلّ الأمر خصوصًا إذا اتّبعت عادات روتينية لعلاج تأخر الدورة الشهرية، ولكن لا تنسي زيارة طبيبك إذا طال الأمر من دون نتيجة.

تغير أسلوب الحياة

تغير اسلوب حياتك يتسبب بتغير اوقات الدورة الشهرية
قد تشهدين عدم انتظام الدورة الشهرية اذا عشت لايف ستايل جديد

إذا تغيّر أسلوب حياتك فجأة، قد تلاحظين أن دورتك الشهريّة أصبحت غير منتظمة. وهنا، نعني مثلًا أنّك بدأت بممارسة الرياضة أو توقّفت عن ذلك، أو انتقلت إلى بلد جديد، أو بدأت تمرّين بأمور تسبّب لك الضغوطات والتوتّر، أو بدأت باختبار حالة نفسيّة جديدة…

الولادة

الولادة تتسبب بتاخر الدورة الشهرية
الولادة تتسبب بتاخر الدورة الشهرية وايضا انقطاعا اذا كنت اما مرضعة

عندما تضعين مولودك، تتغير مستويات الهرمونات في جسمك، ولذا من الطبيعي أن تختبري عدم انتظام الدورة الشهرية، إلّا أنّ ذلك لا يعني أنّ من غير الضروريّ زيارة الطبيب، بل عليك استشارته للتأكّد من أنّ ما تمرّين به طبيعيّ. كذلك، إذا كنت أمًّا مرضعة، ستشهدين توقّفًا تامًا للدورة الشهريّة، على أن تُستأنف بعد أن توقفي الرضاعة. إذًا، الولادة هي من أبرز مسببات تأخر الدورة الشهرية عند المتزوجات.

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية