اضطراب ثنائي القطب: مرض نفسي أسبابه مثيرة للاهتمام

مصدر الصورة موقع freepik

إن كنت تتساءلين ما هو اضطراب ثنائي القطب فتعرفي مع ياسمينة في هذا المقال على هذا المرض وعلى أبرز أسبابه واهم الأعراض التي تترافق معه.

ias

تتعدد الأمراض النفسية التي قد يعاني منها الفرد لأسباب مُختلفة، ومن هذه الأمراض هي مرض ثنائي القطب الذي قد تجهلين أسبابه وأعراضه!

ما هو اضطراب ثنائي القطب

بحسب العديد من الدراسات، إن مرض ثنائي القطب أو ما يُسمى بالإكتئاب الهوسي هو عبارة عن مرض عقلي يتمثل بالتغيرات المزاجية الشديدة تشمل الإكتئاب والتقلبات العاطفية. وأضافت هذه الدراسات أن الشخص الذي يعاني من هذا المرض يعاني من حالات عاطفية وتقلبات مزاجية شديدة تحدث عادةً خلال فترات مختلفة من أيام الى أسابيع يُطلق عليها "نوبات المزاج".

نضيف الى هذا أنه رغم أن التلقبات المزاجية تكون مبررة في الكثير من الأحيان وتكون ناتجة عن اسباب واضحة، إلا ان في حالة مرض ثنائي القطب، تكون هذه التلقبات مفرطة وشديدة وتؤدي الى حالة نفسية خطيرة جداً.

أسباب إضطراب ثنائي القطب

الى الآن لا تزال اسباب مرض ثنائي القطب الأساسية غير معروفة، إلا الأسباب الأكثر شيوعاً لهذه الحاة قد تكون:

  • الاختلافات البيولوجية: من يعاني من مرض الثنائي القطبي لديه تغيرات في دماغه وهي تغيرات عضوية اسبابها غير معروفة.
  • العوامل البيئية: بحسب العديد من الأبحاث، من الممكن أن تساهم العوامل الخارجية مثل الإجهاد الشديد، التعب الجسدي، والصدمات في الإصابة بهذا المرض.
  • العوامل الوراثية: يُعتبر العامل الوراثي الذي يُصنف ضمن العوامل المؤثرة في شخصيتنا وتكونها من الأسباب الأكثر شيوعاً لهذا المرض، ففي حال كان أحد من أفراد الاسرة يعاني منه، قد تنقل الجينات هذا المرض للشخص.

أعراض إضطراب ثنائي القطب

أثبتت الدراسات أن لهذا الإضطراب أو المرض 3 أعراض رئيسية وهي الهوس، الهوس الخفيف والإكتئاب،

  • الهوس: في هذه الحالة، يشعر الشخص المصاب بالإرتفاع العاطفي ويمكن ان يشعر الإثارة والإندفاع.
  • الهوس الخفيف: تُشبه هذه الحالة الهوس ولكنها ليست شديدة ولا تسبب مشاكل في العمل أو المدرسة أو العلاقات الإجتماعية، إلا أن الشخص الذي يعانه من هذا العرض يعاني من التلقبات المزاجية.
  • الإكتئاب: أما بالنسبة لحالة الإكتئاب، يعاني المُصاب من الحزن الشديد، اليأس، قلة النوم، فقدان المتعة بالأنشطة والتفكير بالإنتحار.

ومن هنا، هل تعرفين أن سيلينا غوميز تعاني من هذا المرض؟

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية