فقدان ساقها لم يمنعها من الوصول إلى نهائيّات ملكة جمال إيطاليا وهكذا ردّت على من انتقدها!

هي خطوة نادرة فيها الكثير من الشجاعة والقوّة والعزيمة والإصرار، حين قرّرت كيارا بورني، الفتاة الإيطالية البالغة من العمر 18 عاماً المشاركة في مسابقة ملكة جمال إيطاليا 2018، رغم فقدانها لساقها منذ سنوات، حدث استثنائي وفتاة استثنائيّة استطاعت أن تبرهن للعالم أنّ في كل ضعف هناك قوّة، وأنّ من يريد تحقيق حلمه، لا شيء يقف في طريقه!

ias

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي في اليومين الأخيرين صور الشابة الإيطالية الجميلة التي أصرّت على المشاركة في المسابقة الجمالية، غير آبهة لوضعها الفريد، من خلال الظهور بساق اصطناعية بعدما فقدتها في عامها الثالث عشر بعد تعرّضها لحادث سيّارة، والأهم أنّ كيارا وصلت إلى المرحلة النهائية، وحلّت في المرتبة الثالثة، الذي يعد بحد ذاته فوزاً حقيقياً، كاسبة الرهان، ومبرهنة أنّ كل حلم يمكن أن يتحول إلى حقيقة.

خلال زيارتنا على الصفحة الرسمية لكيارا على انستغرام وجدنا أنّ عدد متابعيها يتخطّى الـ 51 ألفاً، وأنّها فازت سابقاً بألقاب جمالية أخرى، وهي Miss Ethos 2018 و Miss Etruria 2018 إضافة إلى كونها عارضة أزياء، مما يدل على أنّه ليس النجاح الأوّل لها، وخلال الصور أظهرت جرأة كبيرة، حيث لم تخجل في أي صورة من إظهار ساقها.

> حائزة ألقاب جمالية كثيرة ولا تخجل من إظهار ساقها

خلال مشاركتها في المسابقة، تعرّضت كيارا للتنمّر إلى حد الوصول للشتائم، فما كان منها إلا أن ترد قائلة: "تنقصُني ساق، وينقصكم عقل وقلب. هدفي أن أُظهِر انّنا نستطيع العيش حياة طبيعية مع إعاقتنا حين تُكتب لنا حياة جديدة بعد حادث".

> "تنقصُني ساق، وينقصكم عقل وقلب"

واللافت أنّ المعلومات المتداولة عنها أنّها تعيش حياتها بشكل أكثر من طبيعي، حيث ترتدي أحذية الكعب العالي، وتمارس أنواع خطرة من الرياضة التي تتطلب مرونة وقوة مثل رياضة التجديف وركوب الامواج وتسلق الجبال.

هي حكاية مؤثّرة بالفعل، تجعلك تشعرين أنّ بعض النساء فيهنّ من القوّة ما يصدم، وأنّ مثال حقيقي للصبر والتحدي والثقة بالنفس.

إقرئي المزيد: أفلام عربية تطير لتمثيلنا في الأوسكار بدورته ال٩٠!

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية